Friday, 25 November 2011

 الوحيد 

الذي ارتاح فيك يا مصر

هو

الشهيد

Saturday, 19 November 2011

سلمية ماتت...ماتت..ماتت..افهموا بقى
لازم ماسبيرو ده يولع
لازم الحكومة دي تغوووور
لازم المجلس ده يتحاكم
كفاية بقى كفااااية

Monday, 7 November 2011

لن نمثل للقضاء العسكري




Opened on October 31, 2011

نعلن نحن الموقعون أدناه، سواء أفراد أو أحزاب أو منظمات غير حكومية، أننا ندين بشدة المحاكمات العسكرية للمدنيين.
ونؤكد، أنه في حال استدعائنا للمثول أمام محكمة عسكرية، فإننا سنلتزم الصمت، ولن نتعامل مع أي أسئلة يوجهها لنا محقق عسكري، مع احترامنا لحق الدولة في التحقيق معنا أمام القضاء الطبيعي والمختص

عزيزي المجلس العسكري..كل أضحى و انت زي ما أنت.. و السنة الجاية ان شاء الله تكون عقلت و فهمت ان حكم مصر كبير قوي عليك..و بعيد عن شنبك

Thursday, 27 October 2011

.........

"انا عصام على عطا على انا تحبست عشان اهلى فقره بس ربنا مش هيسبنى كده ربنا كبير قوى هو احن عليه من البشر"
الكلام ده أخر ما كتب عصام علي عطا المحكوم عليه عسكريا بسنتين سجن و الذي تعرض للتعذيب الوحشي بادخال خراطيم مياه في فتحات جسده و ذلك لتهريبه شريحة موبايل الى محبسه في سجن طرة.
أهله بيقولوا لو كان حق خالد سعيد رجع كنا اطمنا ان حق عصام حنخده
عصام ٢٣ سنه ..معتز ٢٥ سنه .. رامي ٢٥ سنه.. مينا ١٩ سنه .. علي ١٧ سنه
ايييه يا مجلس الكلاب انتم ماوركمش غير زهرة شباب مصر؟!!!
 
 

Saturday, 15 October 2011

الوقفة الصامتة الحزينة











أنا كنت حزينة قوي في الوقفة دي..عشان الناس اللي ماتت و الشباب اللي زي الورد اللي راح..و عشان جيش بلدي بيعمل كدة في أهله و ناسه.بس حاجة كمان كانت مخليا فيه مرارة فظيعة في قلبي
افتكرت وقفات خالد سعيد الصامتة ..نفس الوشوش اللي كانت بتشارك فيها..و نفس الناس بتمر قدامنا و تبص باستغراب أو بتتريق..الا القليل منهم لأكون صادقة.
حسيت ان مفيش حاجة اتغيرت و ان مفيش ثورة قامت و ان بدل خالد واحد بقو 30 و لاأكتر..و بدل الداخلية بقى الجيش و الداخلية
ما هو أصل لو كان فيه ثورة قامت و لا لو كانت حتى انتفاضة و لا حتى حركة اصلاح مكناش احتاجنا نقف الوقفة دي
حزنا على دم مصريين بيسيل عادي كدة و اللي حاكمينك يا مصر حتى مقلوش احنا غلطانين
أنا حزينة على مصر قوي و موجوعة قوي قوي من حالنا..نفسي الناس تفوق و مش عارفة حيفوقوا ازاي و لا امتى.
أنا مش حيأس و لا حبطل مش عشان عندي أمل..بس عشان نفسي ولادي يتعلموا انك لما تؤمن بحاجة ميهمكش رأي حد و ميغيرش من ايمانك أي حاجة و تفضل تدافع عنها لحد ماتموت.
أنا بحب مصر قوي ..و مؤمنة بيها و نفسي أشوفها فرحانة و بتضحك
ياا رب صبر أهالي اللي راحوا و اللي لسة حيروحوا...ياا رب أنا مؤمنة بيك قوي...و عارفة ان احنا لو فضلنا كدة فده عدلك لأن احنا نستاهل كدة... و لو عدينا كل ده و مصر شافت الخير فده برحمتك يا رب و انت أرحم الراحمين

Monday, 10 October 2011

مينا


كان نفسي أعرف مصر دي وخداك مني من شهور ليه.دلوقتي حاتخدك مني على طول

امتى حتشبعي من دم ولادك يا مصر؟

أم مينا في وداع ابنها

Monday, 29 August 2011

العيد بكرة

 العيد بكرة
لماذا أصبحت هكذا؟
مضى رمضان كله دون أن يريحني أو يبكيني كدأبه
يأتي العيد غدا و قلبي منقبض لا أدري لماذا
حاولت أن أغفو
ففتحت عيني فزعة على صوت أحدهم يخبرني ان ابني قدحدث له مكروه و هو بعيد عني
أدرك جيدا أنه حلم لكن جسدي كله يؤلمني
صورة من ماتوا في الثامن و العشرين  من يناير تطاردني كلما أغمضت عيني
أحاول أن أمد يدي لأربت على كتف زوجي..لكن المسافة بيني وبينه طوييييلة و يدي لا تطاله.. و لا حتى تحاول
العيد بكرة
أحدق في سقف الغرفة و ترتسم عليه ملامح وجه احدى الأمهات تحمل صورة شهيدها ووليدها
لابد انها لا تستطيع النوم الأن
لابد أن تكبيرات العيد ستشعرها بفداحة الفقد..
و الأسوأ من ذلك
لابد أن النار تأكل قلبها على دماء ولدها التي تزروها رياح الصيف
 العيد بكرة
لماذا ما عدت أستطيع أن أكتب خواطري
لماذا صارت الكلمات الحلوة بعيدة عن لساني و قلمي و قلبي
ماذا حدث لي؟
كتيييييييييييييييير
سبعة أشهر  في حياتي
غيرتني كثيرا
أحاول أن أركز في أشياء بعينها
شارع القصر العيني و السيارة الدبلوماسية
منظر القاهرة بعد منتصف تلك الليلة و الدبابات تتطأها للمرة الأولى
ضباط 8 ابريل ووقفتهم فوق المنصة..و حرقة قلبي عليهم
رفرفة الأعلام في التحرير القادرة دائما على رسم ابتسامة على شفتي
مليونية الاسلاميين
منظر الصينية المحتلة من قبل قوات الأمن المركزي و الشرطة العسكرية
خلافات زوجية و مشادات
صراخ و عصبية و أشياء أخرى
الكثير من الدموع و القليل من الصمت و الكثير الكثير من الخوف
أتذكر الكلمات التي أمقتها
"أدي اللي خدناه من الثورة"
العيد بكرة
يااا رب يكون سعيد عليكم
و ياااااا رب يكون سعيد على مصر









   










Thursday, 28 July 2011

أنا نازلة التحرير

أنا نازلة التحرير بكرة 
طبعا مش مع السلفيين و لا الجماعة الاسلامية 
مش لأني ضدهم 
 أنا مسلمة الحمد لله و مع ذلك مختلفة معاهم
بس برضه نازلة التحرير
نازلة عشان محدش يجيي يسرق ثورتي و ياخد ميداني كدة عالجاهز و يقول شوفوا المليونيات اللي على حق
أنا نزلت الميدان ده من يوم 28 يناير و انتك كنتم يتقولوا حرام
أنا قضيت في الميدان ده أيام و أيام على أعصابي
و فرحت فيه أكتر من أي فرحة تانية في حياتي
الميدان ده بتاعي و بتاع الأقلية المندسة اللي نزلت فيه من يوم 25 يناير
و محدش حينسبه لنفسه و لا يجي ياخده عالجاهز
أنا نازلة أقول يسقط يسقط حكم العسكر
حقولها حتى لو لوحدي
عشان هو ده الحل الوحيد لنجاح الثورة دي
و لما يحصل ده بعد كدة
أي حاجة تانية ممكن تبقى بالكلام و الاتفاق

 

Thursday, 30 June 2011

يا مصر هانت و بانت


افرج عن لؤي يا مجلس يا عسكري
افرج عن لؤي يا طنطاوي
و افتكر ان انت اللي جبته لنفسك
استحملناكم كتييييييير 
و سكتنا كتيييييير
بس المرة دي مش حتبقى سلمية
المرة دي مش الشباب السيس اللي حينزلكم
المرة دي 40%من سكان القاهرة اللي في العشوائيات حينزلولكم
عشان انتم خلاص كفرتوهم و كفرتونا
حتقولوا عليهم بلطجية
قشطة..أنا مع البلطجية
واما نشوف بلطجية الشعب و لا بلطجية الداخلية

افرجوا عن لؤي ةو كل لؤي و كفاية خيابة عشان خلاص الليلة قربت تخلص
و الصبر عالغبا له آخر

الداخلية دي مش عايزين نشوف خلقتها تاني
و كل ضابط سافل فاكر انه بيحكم شعب غلبان يفوق
احنا خلاص مبقناش غلابة
ياتتعاملوا بأدب..ياحتشوفوا قلة الأدب اللي بجد
افرجوا عن لؤي و كل لؤي و احبسوا اللي مفروض يتحبسوا

أنا نازلة مع البلطجية 
وكما شرفني أن أكون يوماً من العملا بتوع كنتاكي
يشرفني اليوم أن أكون من البلطجية

Wednesday, 15 June 2011

أحزاني العادية

افتكرت القصيدة دي و أنا شايفة حالك يا بلدي..مبقاش عندي كلام يتقال ..بسمع و بشوف و السكوت هو الجواب!يا رب مينسوا ناسك  كل اللي حصل و اللي كان و اللي بيحصل من زمان

وفجأة

هبطت على الميدان

من كل جهات المدن الخرسا

الوف شبان

زاحفين يسألوا عن موت الفجر

استنوا الفجر ورا الفجر

ان القتل يكف

ان القبضه تخف

ولذلك خرجوا يطالبوا

بالقبض على القبضه

وتقديم الكف

الدم
قلب الميدان وعدل

وكأنه دن نحاس مصهور

انا عندى فكرة عن المدن

اللى يكرهها النور

والقبر اللى يبات مش مسرور

وعندى فكرة عن العار

وميلاد النار

والسجن فى قلبى مش على رسمه سور

قلت له لأ يا بيه

انا اسف

بلدى بربيع وصباح

ولسه فى صوتى هديل الينابيع

لسه فى قلبى صهيل المصباح

لسه العالم حيى رايح جى

بيفرق بين الدكنه وبين الضى

بلدى مهما تتضيع مش حتضيع

ما ضايع الا ميدان وسيع

يساع خيول الجميع

يقدم المقدام

ويفرسن الفارس

ويترك الشجاعه للشجيع

ولا باعرف ابكى صحابى غير فى الليل

انا اللى واخد على القمر

ومكلمه اطنان من الشهور

وعلى النظر من خلف كوة فى سور

واللى قتلنى ما ظهر له دليل

وفى ليله التشييع

كان القمر غافل ..مجاش

والنجم كان حافل

لا بطل الرقصه ولا الارتعاش

لما بلغنى الخبر

اتزحم الباب

وجونى الاحباب

ده يغسل ..ده يكفن ..ده يعجن كف تراب

وانا كنت موصى لا تحملنى الا كتوف اخوان

اكلوا على خوان

وما بينهمش خيانه ولا خوان

والا نعشى ما حينفدش من الباب

ما اجمل نومه على كتوف اصحابك

تنظر صادقك من كدابك

تبحث عن صاحب انبل وش

فى الزمن الغش

والرؤيه قصادى اتسعت

بصيت واحسب نفسى بين خلان

تعالوا شوفوا الدنيا من مكانى

حاشتنا اغراض الحياه عن النظر

بالرغم من نبل الالم والانتظار

اتعلمنا حاجات اقلها الحذر

ونمنا سنوات مدهشه

نحلب ليالى حلمنا المنتظر

وامتلات الاسواق بالمواكب

تبيع صديد الوهم والمراكب

وفارشه بالوطن على الرصيف

بالفكر والجياع والكواكب ومذله الرغيف

شويه فات سقراط

مسلسلينه من القدم للباط

ومتهم باليأس والاحباط

وبالعدم وبالزنا وباللواط

وبكل كافه التهم

وهو عابر للجحيم على الصراط

ينظر على الشعب التعيس ويبتسم

الى الجحيم للفلسفه

دنيا لا كانت يوم

ولا حتكون فى يوم كويسه

دنيا فى هيأة خنفسة

دنيا فسه

ما اتعس الانسان

ما اسعد الحيوان

وعبر

وصف من الزوانى وراه

متلطخين بالبودرة والمعاجين

حاصرين غطاوى الروس

بطونهم عريانين

بيغنوا طوبى لضحكه المساجين

وعيال عرايا

تفيض بها الطرقات

من القرى ومن المقاطعات

اطفال فى لون الجوع

صوت النفس مسموع

اطفال شبه وضلوع

اما انا

فاتسعت الرؤيا

وبصيت للمسا وللحياه المتعسه

وللنسايم المنعسه

وقلت ورا سقراط

دنيا فى هيئه خنفسه

ما اتعس الانسان

ما اسعد الحيوان

قبل مرورى على بعض مكان

كنت موصى يمه افوت

هجمت من الحارة مجموعه نسوان

رجعوا بالصوت

قالوا يا عبد الرحمن

وقدرت تموت

وتفوت اللحم العارى المتهان

فى المدن اللى معداش منها ريحه انسان

انا مت

ومش منظور لى جواب

متحصن بكتوف الاصحاب

ولذلك فت

عند التربه

قعد الشيخ اوصانى

وادانى كتابى بيمانى

قال لى لو جولك ملكان

قول انا عبد الله مش عبد الرحمن

ودعا لى فى لحظه ما يقوم للعدل ميزان

ينوبنى شىء من العفو وبعض الغفران

وفى لحظه ما انا متزحلق

فى قماشى الابيض

من جوف القبر

اتقدم ضابط واتعرض

قبض على الجثه

وطلب الاوراق

مزع الاكفان

عدل الوش

ووقف وركلنى

وقالى بلؤم شديد

حتى فى الموت بتغش

شيلوه

ولقيت نفسى والعربيه داخله القلعه

كانت الدنيا ضجيج والشمس نيران والعه

قوم يا انسان

انا قلت

انا عبد الله مش عبد الرحمن

زى ما الشيخ اوصانى

قالى عندى اوراق تثبت انك مش مرتاح

امرك فاح

ولقيت نفسى محاصر تانى وتحت الرجلين

قلت لنفسى وبعدين

راح تفضل كده لامتى يا غلبان ؟

بتدارى ايه ؟

ايه باقي تانى علشان تبقى عليه ؟

وطنك ؟

متباع

سرك ؟

متذاع

الدنيا حويطه وانت بتاع

ويهين المعنى الضابط

ويدوس بالجزمه على الحلم

ربنا رازجه بجهل غانيه عن كل العلم

ماذا تعنى بالكون يا يساعك يا يسعنى ؟؟

رد يا جربان يا ابن الوسخة ياكلب

اظنك حتقولى تانى الشعب

وصفعنى وتنى على بطنى بالكعب

يا سعادة البيه وانا ايه؟ او ليا فى العمال ايه ؟

ما تضيع الدنيا والعمال دى تغور

يا صاحب هذا المبنى الموروث

ضل جدودك فى الجدران مغروس

انت السلطان وانا المملوك

انت السجان وانا المهلوك

انت المنصور وانا المسفوك

انا الصعلوك وامتى الصعلوك

يقدر يتجاسر على السلطان

اللى فى ايده بدل البرهان مليون برهان
رفع الهد

ماهو برضه دول يفهموا فى الكدب

اول ما اتلفت جه غارس الجزمه فى قورتى

وجيت اقعد بركنى على الاسفلت

ولقيت نفسى محاصر تانى وتحت الرجلين

قلت لنفسى وبعدين

راح تفضل كده لامتى يا غلبان ؟

ما لقتش الراحه فى الموت

يمكن تلاقيها ورا القضبان

اطلعت على الشبابيك وعلى القضبان

على الموقف

على السجن وعلى السجان

ولقيتنى طول عمرى كنت كده

كلب ..محاصر ..متهان ..منبوذ ..جربان

وانا يا ابنى الحلم اللى ما لهش اوان

معروف عشى فى قلب البستان

معروف صوتى فى زمن الاحزان

وفى اى زمان

واتذكرت سنه ما اتبنت القلعه

وكنت انا اول مسجون

وكان الضابط ده اول سجان

يوم ما ركلنى نفس الركله

يوم ما صفعنى نفس الصفعه

نفس طريقه الركل

وآخر الليل جانى بدم صحابى فى الاكل

استأذنت ارتب اقوالى

قفل الباب

واتفتح الباب

وخلاص

يا عم الضابط انت كداب

واللى باعتك كداب

مش بالذل حاشوفكم غير

ولا استرجى منكم خير

انتم كلاب الحاكم

واحنا الطير

انتم التوجيه واحنا السيل

انتم لصوص القوت

واحنا بنبنى بيوت

احنا الصوت ساعه ما تحبوا الدنيا سكوت

احنا شعبين ..شعبين ..شعبين

شوف الاول فين ؟؟

والتانى فين ؟؟

وآدى الخط ما بين الاتنين بيفوت

انتم بعتم الارض بفاسها ..بناسها

فى ميدان الدنيا فكيتوا لباسها

بانت وش وضهر

بطن وصدر

والريحه سبقت طلعه انفاسها

واحنا ولاد الكلب الشعب

احنا بتوع الاجمل وطريقه الصعب

والضرب ببوز الجزمه وبسن الكعب

والموت فى الحرب
لكن انتم خلقكم سيد الملك

جاهزين للملك

ايديكم نعمت من طول ما بتفتل ليالينا الحلك

احنا الهلك وانت الترك

سواها بحكمته صاحب الملك

انا المطحون المسجون

اللى تاريخى مركون

وانت قلاوون وابن طولون ونابليون

الزنزانه دى مبنيه قبل الكون

قبل الظلم ما يكسب جولات اللون

يا عم الضابط

احبسنى

سففنى الحنضل واتعسنى

رأينا خلف خلاف

احبسنى او اطلقنى وادهسنى

رأينا خلف خلاف

واذا كنت لوحدى دلوقت

بكره مع الوقت

حتزور الزنزانه دى اجيال

واكيد فيه جيل

اوصافه غير نفس الاوصاف

ان شاف يوعى

وان وعى ما يخاف

انتم الخونه لو يصدق ظنى

خد مفاتيح سجنك واترك لى وطنى

وطنى غير وطنك

ومشى

قلت لنفسى

ما خدمك الا من سجنك

عبد الرحمن الأبنودي
             

Thursday, 19 May 2011

ياااا رب

اللهم اغفر لي ما لا يعلمون
اللهم الهمني الشهادة في سبيلك
فهي خير من تلك الدنيا الزائفة

Wednesday, 13 April 2011

الضباط الأحرار

أنا خلاص مش عارفة أفرح من أي خبر حلو
أنا من يوم الجمعة
اللي فاتت و أنا حزينة قوي و مقهورة
بجد مقهورة
ليه كدا يا مصريين؟
ليه بتحبوا تكدبوا على روحكم علشان تريحوا ضميركم؟
دول خونة و عملا؟
دول كدابيين؟
دول عايزين مصر تنهار و تخش حرب أهلية؟
دول و اللي زيهم هم اللي مرضوش يضربوا عليكم نار
دول واللي زيهم هم اللي حموكم من يوم 28 يناير لحد النهاردة
حموكم من مبارك و من المشير اللي كان قاعد جنبه في غرفة العمليات و هم بيتفرجوا عليكم في الميدان و بيخططوا ازاي يخلصوا منكم حتى لو موتوكم
دول زيهم زي أحمد شومان اللي اعتبرتوه بطل
هم قالوا حاجة أكتر من اللي قاله؟
عملوا أكتر من اللي عمله؟
ليه كدة بتنسوا بسرعة؟
هم اتهوروا و أخدوا خطوة مش محسوبة  و مش وقتها
بس لأنهم بيحبوكم و بيحبوا البلد دي و كانوا عايزين يساعدوكم
هم غلطانين..هم غلطانييييين
مات منهم واحد و يمكن أكتر..محدش فيكم حزن عليه؟
محدش فيكم معرفش ينام بالليل و هو بيفكر بقيتهم بيتعمل فيه ايه دلوقتي؟
وخصوصا و ان مفيش ضغط شعبي بالعفو عنهم أو حتى تخفيف العقوبة زي اللي حصل مع شومان؟
أنا حزينة عليهم و مش عارفة أنام بالليل عشان حاسة ان مصر كلها من أول الناس لحد الاعلام مش بس نسيتهم
دول كمان بيهاجموهم
و بيشوهوا صورتهم
اللي اتحاكم عشان يعرف ستات و اللي هرب و اللي اتفصل و اللي و اللي 
أنا خلاص مش طايقة أقرا جرايد و لا أشوف برامج كل شغلتها تشويه الصورة زي ماكان بيحصل من يوم 25 يناير
والناس عايزة تصدق عشان تريح ضميرها و متوجهش أسوأمخاوفها
الضباط دول كانوا سبب من أهم الأسباب اللي خلى المجلس يتحرك و يقبضلكم على آل مبارك
كفاية عليهم دوشة ضباط الجيش دلوقتي..لازم يسكتوا المدنيين
و المدنيين سكتوا و نسوا
أنا أسفة..أسفة لكل واحد فيكم على كل كلمة اتقالت في حقه
أنا سمعت كلامكم بوداني..و مصدقة كل كلمة فيه
حتى لو كنتم غلطتم في التوقيت أو الطريقة
بس انتم أشجع ضباط في جيش مصر

Sunday, 20 March 2011

خلاص كدة

علم اللوع اضخم كتـــــــــاب في الأرض
بس اللي يغلط فيه يجيـــــــــبــه الأرض
أما الصراحة فأمرها ســـــــــــــــــاهل
لكن لا تجلب مال و لا تصون عرض
عجبي

اعتراف واجب
أعتقد الأن ان اللي كانو بيقولو اللي قامو بالثورة دول أقلية و لو هما 8 مليون احنا 80 مليون كان عندهم حق...اللي عملوا الثورة دي أقلية..حقكوا علينا

آخر 4 كلمات
يا عيني عليكي يا مصر

Saturday, 12 March 2011

من الآخر كدة

أنا بجد مرعوبة 
مرعووبة أكتر 1000 مرة من يوم 28 لما العربية الدبلوماسية البيضا عدت جنبي في القصر العيني
مرعوبة أكتر 1000 مرة من رعبي و أنا شايفة الجثث و الدم في كل حتة
يومها كنت عارفة و الناس كلها عارفة ان الشر بيحارب الخير
كلنا كنا عارفين يومها مين الظالم و مين المظلوم..مين الصح و مين الغلط
و دلوقتي؟؟؟؟
محدش عارف أي حاجة..الثوار بقوا عملا و النشطاء بقوا بلطجية
و عمرو موسى بقى الرئيس المنتظر
و الجيش بقى بطل الأبطال و هو بيصعق الناس و يعذبهم عشان مسمعوش الكلام!!!
و تسمع ناس كتييييير بتقول"أحسن في 60 داهية خللي البلد تنضف!" و ناس تانية تتحايل عالجيش و تقوله و النبي و النبي عايزيين أحكام عرفية!"
بجد احنا عايشين في مؤامرة كبيييييرة و كل واحد بقى جواها و بيساعد فيها..بكلامه أو أفعاله أو حتى سكوته
و الوقت بيمر و الناس بتزهق..والتعديلات الخايبة جاية..و الناس عايزة تخلص
و الجيش عايز يخلص الليلة..بس المهم يخلصها صح
و سلملي عالثورة
أنا معنديش نصايح و لا حلول سحرية و لا زفت
كل اللي أقدر عليه و اللي أعتقد ان كل واحد فاهم و بيفكر يقدر عليه هو انه يفكر في موضوع التعديلات الدستورية دي 
عايزة أسأل كام سؤال
ليه التصويت على التعديلات كلها مش مادة مادة..هي دي الديموقراطية اللي مات الناس عشانها و اتصابنا من تحت راسها؟
ليه التعديلات دي مفيهاش أي تقليص لصلاحيات الزفت الرئيس؟
ليه مفيش أوبشن تالت مع نعم و لا و يكون دستور جديد؟

يا نااااااااس أنا مصدومة من ناس من قلب الثورة بتقول حاقول أه عشان الجيش خلاص اتخنق مننا
طب ما مبارك كان مخنوق مننا..مسكتنلوش ليه؟
الجيش اتخنق من الاعتصامات؟يطلع أم المعتقلين و يعمل دستور جديد أو لو ملوش مزاج  يضيف كام تعديل على التعديلات دي و أهمها صلاحيات الزفت و يخليه دستور مؤقت و يقبض على الكلاب صفوت و سرور و زكريا اللي طالع يتفشخر بعد أمن الدولة مفرملوا ورقه و بيقول انه شغاااال مع الجيشو طظ فيكم
اعقلوهااااا يا ناس
ولو رجعتم تخافوا تاني و مش عايزيين ثورة و لا زفت أقل حاجة أقل حاجة أقل حاجة تعملوها انكم تقولوا لا لا لا للتعديلات الدستورية
عشان جيشنا بتاع الأغلبية و المليون اللي بيصدقهم يعرف ان الأغلبية اهي رافضة اللي بيعملوا
فيعملهم اللي هم عايزينه
و يا ريت لو جيشنا بجد اتخنق و زهق من المدنيين و مش عايز مظاهرات و عايز يرجع مكانه يعمل استفتاء على المجلس الرئاسي ده
عشان مش كل حاجة عايزنها ننزله الشارع و يبهدل فينا
أنا مش بكره الجيش و لا ضده..بس أنا واثقة ان قياداته من النظام القديم اللي احنا كنا بنادي زماااان و نقوله " الشعب يريد اسقاط النظام"
الله يرحمها أيام
ويرحم الشهداء اللي من الواضح ان دمهم حيروح هباء
حسبنا الله و نعم الوكيل
حسبنا الله و نعم الوكيل
حسبنا الله و نعم الوكيل


أنا أسفة لو كان كلامي خارج أو كنت منفعلة
يا ريت تقروا البوست ده
أكتر من رائع 

Thursday, 10 March 2011

يا رب




مصر يا رب
الثورة يا رب
ملناش غيرك
ملناش غيرك حد
أي حد
يااااا رب

Tuesday, 1 March 2011

الانتخاب بالرقم القومي ..بس خللي بالكم

السلام عليكم يا جماعة
أنا سمعت من صديقة ليا ان الانتخاب بالرقم القومي..بس لازم يكون اسمك مدرج في القوائم الانتخابية..و ان آخر ميعاد لده 9 مارس
 لأن كل سنة شهر ديسمبر بيكون مخصص لأي حد عايز يحط اسمه في الكشوف الانتخابية ونظرا للظروف الراهنة فتحوا الموضوع ده استثنائياً لحد 9 مارس
رحت القسم اللي أنا تبعه و فعلا لقيت اني لازم اديهم صورة البطاقة و يكتبوا اسمي في كشف عندهم و يدوني ورقة بكدة.
سألت الضابط هو أخر ميعاد امتى قالي معرفش!! قلتله يعني ايه معرفش؟قالي يمكن شهر ابريل
رحت لضابط كبير في القسم سألته قالي فعلا أخر ميعاد 9-3
سألته طب ليه مش بتعلنوا عن الموضوع ده..قالي يمكن يمدوها شوية
أنا مش متأكدة الحقيقة فين بس يا ريت نحطاط كلما و نروح نسجل أسامينا.
ألا قد بلغت اللهم فاشهد
 دوس هنا

Sunday, 27 February 2011

الخدعة الكبرى



مبارك خدع الجميع وحمى نظامه وضحى برمزيته والجيش التف على الثوره للحفاظ على السلطه
رغم سقوط الرئيس المصرى حسنى مبارك واعلان تنحيه عن السلطه الا ان الايام الاخيره قبل وبعد سقوط مبارك تحمل العديد من الالغاز الغريبه والمواقف التى ربما يجيب عنها التاريخ يوما ما فحتى تلك اللحظه نظام الرئيس المصرى السابق لايزال قائما والثوره تم استنزافها بالكامل وباتت فى حكم المنتهيه ليرحل مبارك ويبقى نظامه .

الخبير الاستراتيجى الامريكى بالاكاديميه البحريه الامريكيه روبرت سبنجبورج اكد ان مبارك الشخص قد رحل ولكن مبارك النظام باقى وشرح الخبير الامريكى تلك المعادله الصعبه قائلا فى الواقع الذى يحكم مصر منذ عام 1952 هو الجيش المصرى فلذلك النظام المصرى قائم فى الاساس على الحكم العسكرى الذى يميز كثيرا ضباط الجيش بامتيازات عديده خاصه كبار الضباط اما مبارك فهو فى النهايه شخص يدير الجناح السياسى للنظام المصرى .

النظام المصرى يتكون من جناحين الاول السياسى والثانى العسكرى

فالجناح الاول يضم الرئيس ومساعديه ومعاونيه والحزب الحاكم واعضاءه ووزاره الاعلام وكبار الاعلاميين والصحفيين والصحف القوميه ويمكن تلخيص هذا الجناح فى الحزب الوطنى بكل تفرعاته وكان يدير هذا الجناح فى السنوات السبعه الاخيره حرم مبارك وجمال مبارك ابنه الاصغر ورجاله واصدقائه الوزراء ورجال الحزب ورئيس الوزراء ووزير الاعلام انس الفقى

اما الجناح العسكرى للنظام فيتكون من قاده الجيش ورجال المخابرات وهو معنى اكثر بالحفاظ على ايدلوجيه النظام المصرى وعسكرته من الاعداء فى الداخل والخارج ويسيطر على الجناح العسكرى المصرى مبارك نفسه ومن خلفه محمد حسين طنطاوى بشكل ظاهرى اما فى الباطن فالمحرك الاساسى للجناح العسكرى هو الجنرال عمر سليمان الرجل الاخطر فى المؤسسه العسكريه المصريه فالحقيقه فسليمان ليس مديرا للمخابرات العامه فحسب بل هو مدير مخابرات الرئاسه ويتمتع بسلطات على جهاز المخابرات الحربيه وهو حلقه الوصل بين جميع اجهزه المخابرات والامن الداخليه وبين الجيش المصرى بكل فروعه الثانى والثالث وقوات الحرس الجمهورى وسليمان يتمتع بحصانه غير عاديه وهيبه من رجال الجناح العسكرى وعلى راسهم طنطاوى وسامى عنان القائد الفعلى للقوات المسلحه بصفته رئيس الاركان.

انتصاراته المتعدده واسمه الكبير على مستوى المخابرات العالميه بالاضافه الى امتلاكه لملفات نصيه وصوتيه قد تدين معظم المسئوليين المصريين ويضاف الى ذلك ثقه مبارك الكامله فى شخص عمر سليمان وذكائه الذى وصفه دبلوماسي روسى سابق بانه حاد للغايه قائلا جهاز المخابرات المصرى يتمتع بوجود اسطوره حقيقيه على رأسه ذو اساليبه الاستثنائيه دوما وغموضه الدائم فجميع المعلومات المتوافره عنه فقط محل ميلاده وزواجه وبناته الثلاثه .

واكمل الخبير الامريكى قائلا قلت من البدايه ان النظام المصرى من المستحيل سقوطه فهو نظام قائم على طبقتين انهارت طبقه وسيطرت الاخرى على الامور وظهر الجناح العسكرى للنظام فى النهايه كأنه البطل المغوار الذى وضع نهايه القصه ونال البطوله والاشاده وليتم اقصاء الجناح السياسى فقط وفى الواقع الجناح العسكرى اعطى الفرصه لفتره طويله للجناح السياسى لحل الازمه مع الشعب المصرى ورفض التدخل واكتفى بمسانده الجناح السياسى بشكل غير معلن منعا لاستفزاز الشعب المصرى الذى يتمتع بعلاقه حب وود دائمه مع المؤسسه العسكريه المصريه خاصه بعد انتصار 73 الذى اعاد الكرامه للمصريين وفى الحقيقه ان الذى وضع منظومه وايدلوجيه النظام المصرى بتلك الطريقه فهو نفسه الشخص الذى يرسم سياسات الجيش وطريقه تعامله وانخراطه مع المجتمع المصرى وهو نفسه الشخص الذى لا يظهر دائما فى الصوره خاصه ان الجيش كما صبر طويلا على الجناح السياسى للنظام لحل المشكله فانه استفاد بميزه اخرى وهى جعل اقصى امانى المتظاهرين حل مبارك الشخص الحاكم وتفريغ غضبهم بالكامل فى حال رحيله وبذلك يضمن الجناح العسكرى للنظام البقاء فى السلطه لخلافه الجناح السياسى و هناك ملاحظات عديده تم رصدها من خلال ثوره المصريين

- مبارك بصفته الحاكم الاعلى للجناحين العسكرى والسياسى حذره عمر سليمان عن طريق تقارير مؤكده من امكانيه حدوث احتجاجات واسعه يوم 25 يناير الماضى وحذره من امكانيه تصاعدها وعقد معه جلسه عقب هروب زين العابدين من تونس فى حضور الثلاثى جمال مبارك وزكريا عزمى وجمال عبد العزيز مدير سكرتاريه مبارك واحد رجاله المخلصين واكد سليمان لمبارك ضروره وضع خطه للطوارىء استعدادا لمظاهرات مشابهه خاصه انه يشك بقوه ان ما حدث فى تونس بروفه لما سيحدث فى مصر ولكن مبارك بعناده وكبريائه اكد انه لن يهرب مثلما فعل بن على الذى نعته بالجبان واعتز مبارك بنفسه كثيرا ورفض السيناريو التونسى وأيده الثلاثى نجله وزكريا عزمى وعبد العزيز كما لجأ مبارك لحبيب العادلى وزير الداخليه الذى ضلله بمعلومات تفيد انها مظاهرات لبعض الشباب العابث وسيتم السيطره عليها بمنتهى اليسر والسهوله وخرج سليمان متأكد ان الرئيس مازال غائبا عن الشارع المصرى من فتره طويله وتحديدا من 2005 ولا يستمع لأحد سوى الثلاثى السابق بالاضافه الى زوجته وتهور العادلى ورجاله وتسببوا فى اشعال الثوره بشكل اكبر عن طريق قتل المتظاهرين خاصه فى مدينه السويس والنتيجه كانت احداث الجمعه 28 يناير التى ادت فى النهايه لظهور مبارك بنفسه نهايه اليوم واعلن عن اقاله الوزاره بالكامل واجراء سلسله من الاصلاحات لعلاج الفساد وبعدها قرر مبارك حاكم النظام تعديل الاوضاع بشكل سريع فى جناحى النظام السياسى والعسكرى فلم يجد سوى اصدقائه المخلصين عمر سليمان وضعه كنائب له وكمشرف على الجناح العسكرى واحمد شفيق على رأس الجناح السياسى وبدأ بالتخلص من ابنه ورجاله وجميع اعضاء جناحه السياسى بالتدريج وقام احمد شفيق بتكوين الوزاره الجديده التى تأخرت لساعات قليله بسبب اصرار حرم الرئيس السابق مبارك على ضم انس الفقى وزيرا للاعلام خاصه انه من المحسوبين على الجناح السياسى الذى يسعى بكامله لتوريث الحكم لنجل الرئيس ونجح سليمان فى اقناع مبارك بضروره التخلص من رجال نجله جمال رغم اعتراض الاخير بشده على ذلك واصراره على تهدئه الاوضاع ولكن سليمان اجرى اتصالاته برجال المؤسسه العسكريه وتضامنوا معه فى ضروره التخلص من الجناح السياسى للنظام بشكل متدرج للحفاظ على النظام بشكل عام .

- انسحبت الشرطه فى سيناريو متفق عليه ونزل الجيش للشوارع ايذانا بانتهاء حكم الجناح السياسى داخل مصر وبدايه سيطره الجناح العسكرى على الحكم واصبح عمر سليمان هو المشرف العام بشكل رسمى على الجناح العسكرى وظهر فى غرفه عمليه القوات المسلحه مع مبارك وتولى شفيق عمليه اصلاح الجناح السياسى وخلع مبارك عباءه رئيس الدوله وارتدى عباءه الحاكم العسكرى للبلاد واصدر قراره بفرض حظر التجول على الاماكن الساخنه ولكنها لم تؤثر على تواجد المتظاهرين بميدان التحرير وتم اعطاء تعليمات واضحه لقوات الجيش التى نزلت القاهره والمدن المصريه بضروره التعامل بشكل جيد للغايه مع المتظاهرين واعطاءهم فكره ان الجيش بجوار الشعب ضد فساد الجناح السياسى للنظام المصرى وانه سيقف بجانب الثوره

- بدأ عمر سليمان عمليه المفاوضات مع اطراف المعارضه وحاول حل المشكله ونصح مبارك بالاعلان عن عدم الترشح فى خطبته الاولى ولكن مبارك رفض الاستماع لصوت العقل واصر على البقاء قبل الخطبه الاولى قبل ان يتنازل عن رغبته بخطبته الثانيه ويعلن عدم الترشح لولايه جديده وجدير بالذكر ان عائله الرئيس ضغطت عليه بقوه لعدم اتخاذ هذا القرار بشكل متسرع وبشكل ملفت فالتوفيق غاب تماما عن مبارك فى مواعيد تنفيذه لطلبات الشعب الثائر وتاخر مبارك فى قراراته ونتج عن ذلك تفاقم الاوضاع وارتفاع الحد الاعلى لطلبات المتظاهرين ولعب الثلاثى المقرب من مبارك وزوجته دورا كبيرا فى تصاعد الاحداث بسبب بطء مبارك باتخاذ القرار وحتى فى خطبه التنحى الخميس الماضى اتفق معه سليمان وقاده المؤسسه العسكريه المصريه على التنحى قبل تفاقم الامور وتم الاتفاق على تنحى مبارك يوم الجمعه فى حال زياده المظاهرات ليتم امتصاص غضب المتظاهرين والشعب برحيل مبارك خاصه انه فى حال رحيل مبارك الخميس فربما زادت المظاهرات فى يوم الجمعه لتطالب بتسليم القياده لطرف اخر بعيدا عن الجناح العسكرى للنظام وهو المؤسسه العسكريه وبالفعل اتفق مبارك مع الجميع على التنحى يوم الجمعه وهو الاتفاق الرابع خاصه ان المشير طنطاوى وسليمان طلبا من مبارك التنحى ووافق بالفعل 3 مرات وفى كل مره يقنعه رجاله بجملتهم التى اشتهروا بها كثيرا ( متخافش يا ريس وكله تحت السيطره ) ويتراجع عن التنحى وعندما زادت الضغوط قبل الجمعه وتنامى لعلم الجميع زياده المظاهرات بكثافه طلب مبارك ان يعلن التنحى يوم الخميس وليس الجمعه واستقبل اعضاء المؤسسه العسكريه القرار بالترحاب خاصه بعد الالحاح الكبير من طنطاوى لمبارك على ضروره الرحيل وحمايه الجناح العسكرى للنظام المتمثل فى المؤسسه العسكريه ووصل بطنطاوى الامر الى التحايل على رئيسه السابق وطمأنته ان رحيله سينهى الازمه وسيحافظ عليه فيما بعد بدلا من ان تقتلع الثوره الجميع وعلم الجانب الامريكى بذلك وتم تسريب الخبر ان مبارك فى طريقه للتنحى وكانت المفاجاه ان الساعات الاخيره شهدت الحاحا رهيبا من جمال مبارك نجل الرئيس السابق وقام بتغيير كلمه الرئيس بدلا من تنحيه الى تفويضه عمر سليمان لصلاحيات الرئيس ولعب انس الفقى دور المونتاج للكلمه عن طريق رجاله وقام قائد الحرس الجمهورى باقصاء سامى عنان من القصر الرئاسى وطالبه بالمغادره بعدما استشعر غضبه الشديد من تصرف جمال مبارك وانس الفقى وقامت قوات الحرس الجمهورى بالاحاطه بالقصر وعقب اذاعه الكلمه بقليل اندلعت مشاده بين علاء وجمال مبارك واتهم الاول شقيقه بالتسبب فى انهيار الجناح السياسى للنظام وتشويه صوره والده الذى لا يستحق ما يحدث له ووصل الامر للتشابك بالايدى وهى المشاده التى ذاعت فى جميع الصحف المصريه من بعض العاملين بالقصر الرئاسى وظل زكريا عزمى وعمر سليمان بجوار مبارك وهو يلقى بكلمته الاخيره ونتيجه للضغوط العصبيه التى لم يتحملها مبارك فأغشى عليه مره وظهر ضعيفا مريضا بالخطاب الاخير ووضح تأثره الشديد من الاحداث التى حدثت باللحظات الاخيره ومشاده ابنائه وعقب نهايه الخطاب وحسب المتواجدين بالقصر الرئاسى ان عمر سليمان انتحى جانبا وظهرت الدموع على عينه متأثرا بالحاله الصحيه المتدهوره لمبارك وهى المره الاولى التى يشاهد فيها اى شخص بكاء الرجل الحديدى داخل الجناح العسكرى للنظام المصرى خاصه انه من المعروف عنه صرامته الشديده وقسوته فى احيان كثيره والوجه الثلجى البارد خاصه فى اطار العمل كما وعقب القاء الخطاب فأجا جمال مبارك الجميع بطلبه وضع خطه محكمه لفض التظاهر بالتحرير بالقوه ورفض وزير الدفاع طنطاوى الفكره تماما وأيده سليمان واكدا لنجل مبارك ان ذلك يعنى انهيار صوره الجناح العسكرى للنظام بعدما انهار الجناح السياسى تماما وتم رفض الفكره من الاساس ورغم سخط طنطاوى وسليمان على الخطاب الاخير لمبارك الا انهما التزما الصمت خاصه ان ذلك الخطاب ربما يخدم الجناح العسكرى بأن يتم امتصاص حماس الجماهير والمتظاهرين اليوم التالى باعلان تنحى مبارك لتنفض الثوره على ذلك وهوالموعد الاساسى للتنحى حسب اقتراح عمر سليمان

- اليوم التالى كما توقع الجميع زادت المظاهرات بشكل كبير ولم يحاول الجيش منع المظاهرات وترك المتظاهرين لتصل الرساله بشكل سريع للجناح العسكرى بأن الامر انتهى ولابد من اقصاء رأس النظام مبارك بشكل يوحى بتدخل الجناح العسكرى للنظام لفرض مطالب الجماهير وهو ما حدث بالفعل بموافقه مبارك الذى لم يمانع كثيرا فتواجد الجناح العسكرى للنظام يعنى خروج أمن بعيدا عن اى ملاحقات او مسائلات ستجرى خلفه عقب رحيله وبالفعل اصطحبه سامى عنان قائد الاركان لشرم الشيخ مع ابنائه فى طائره خاصه وسط حراسه قوات الحرس الجمهورى ويتواجد فريق هناك من القوات لحراسه الرئيس السابق بقياده هانى لاشين ووقع مبارك الاب على قرار الاستقاله وسط دموع معاونيه زكريا عزمى وجمال عبد العزيز .

- التلاعب بالبيانات العسكريه كان واضحا فالامور لم تكن واضحه فى اخر 48 ساعه من تمسك مبارك بالسلطه من عدمه وكان البيان رقم 1 عاديا ورقم 2 مؤيدا وضامنا لخطاب مبارك الاخير رغم انه كان من المفترض ان يكون البيان رقم 3 بدلا من 2 ولكن سيطره انس الفقى وجمال مبارك على مبنى ماسبيرو لعب دورا فى القاء بيان الجيش الثانى عن طريق مذيع عادى فى البدايه وهو الامر الذى اغضب طنطاوى بشده وارسل عمر سليمان فريق خاص لاعاده السيطره داخليا على مبنى ماسبيرو حتى يتم وقف بث اى بيانات مع تحويل البث عن طريق غرفه البث داخل قصر الرئاسه وبالفعل القى ممثل المؤسسه العسكريه البيان رقم 2 بنفس صيغه البيان الذى اذيع عن طريق التلفزيون المصرى حتى لا يحدث اى تضارب واضطرت المؤسسه العسكريه لضمان وعود الرئيس حتى لا تهتز صورته ولكن حدث ما حدث ورحل مبارك وعقب رحيل مبارك توالت البيانات العسكريه تباعا بشكل يوحى بتنفيذ الجناح العسكرى للنظام لطلبات الجماهير بشكل متتابع بينما فى الحقيقه ان الهدف امتصاص هدف المتظاهرين وانهاء الثوره سريعا على ان يبقى جانب قليل من المتظاهرين بالتحرير يسهل التعامل معهم بشكل فردى اما بالحوار او الاعتقال والضرب فى حال الاصرار على التواجد بالميدان والاهم رحيل الكتله الكبيره من المتظاهرين

- تولى المجلس العسكرى اداره البلاد واصبح طنطاوى هو الحاكم الفعلى للبلاد اما فى الباطن فمازال عمر سليمان يواصل لعب واداء دور الجوكر فهو يتواجد فى القصر الرئاسى بدون صفه واضحه رغم انه خرج من اداره المخابرات ومنصب نائب الرئيس انتهى بتنحى مبارك نفسه ولكن مازال سليمان متواجدا فى جميع الاماكن الحيويه فى مصر فمن القصر للجمهورى لاداره المخابرات العامه التى يترأسها حاليا اللواء مراد موافى لجميع افرع المخابرات والاماكن الحيويه ولا احد يعلم حتى الان تحديدا ماذا يفعل عمر سليمان الذى بات اللغز الاكبر فى اللعبه حتى الان ومازال على اتصال بمبارك ويشير البعض الى ان سليمان يعطى الاوامر لطنطاوى ليصبح هو الحاكم الغير معلن للجناح العسكرى الذى استولى على السلطه من الجناح السياسى للنظام وباتت الثوره الان ملخصه فى ان الجناح العسكرى حل بدلا للجناح السياسى للنظام كأنها عمليه swap والغريب انتقال عنان لشرم الشيخ بجوار مبارك واصبح عمر سليمان هو الحاكم الفعلى للجناح العسكرى وللنظام اما الجناح السياسى فيقوده احمد شفيق الذى رفض طنطاوى اقالته واصر عليه وفى الاغلب سيشكل شفيق حكومه جديده برئاسته وسيتم ادخال بعض العناصر الجديده من المستقلين بدلا من العناصر المغضوب عليها جماهيريا وسيصل التغيير الى 10 -20 حقيبه وزاريه وسيتم تسكينها بالمستقلين وبعض الشخصيات العامه وبهذا رحل مبارك راس النظام وبقى سليمان وشفيق على رأسى الجناح العسكرى والسياسى للنظام مع حمايه من قاده المؤسسه العسكريه للنظام بشقيه السياسى والعسكرى وبمرور الوقت وعقب انتهاء الست شهور التى ترى فيها المؤسسه العسكريه فتره كافيه لينجح شفيق فى عمل نجاح كبير وملموس للجناح السياسى للنظام وترميمه ليعود مره اخرى لقياده البلاد بدلا من الجناح العسكرى الذى يتواجد بشكل مؤقت حتى استفاقه الجناح السياسى وفى الاغلب تشير الامور الى ان المرشح الجديد للمؤسسه العسكريه على كرسى الرئاسه لن يكون بعيدا عن الاسماء الماضيه

يختتم الخبير الامريكى رؤيته حول النظام المصرى قائلا الثوره المصريه شبه انتهت والنظام لم يسقط والذى ذهب رمزيه النظام المتمثله فى شخص مبارك وأى كان الشخص الذى قام بتكوين هذا النظام بتلك الايدلوجيه فهو شخص عبقرى خاصه ان الملاحظ جيدا ان كلما يزاد فساد الجناح السياسى للنظام كان الجناح العسكرى فى ازدياد مستمر بسبب دخول الجيش للحياه المدنيه فى مصر عن طريق الكثير من المشاريع البنائيه والمصانع وارتفاع أسهم الجيش بشده داخل الشارع المصرى واقترابه من الشعب المصرى واحساس المواطن العادى ان الجيش المصرى هو الملاذ الاخير له فى حال وقوع اضطرابات داخل البلاد ودخل الجيش بالفعل لجميع المجالات المدنيه تقريبا حتى وصل لكره القدم ليشكل الجيش المصرى جزءا لا يتجزأ من الشعب المصرى ولذلك تقبل بسهوله فكره اعتلاء الجيش على السلطه رغم ان الجيش هو الجناح الثانى من اجنحه نظام مبارك الحديدى على البلاد ويؤكد بعض الخبراء الاستراتجيين الغربيين ان فكره تلميع الجيش جاءت بالتعاون ما بين عمر سليمان وطنطاوى باشراف مبارك والهدف منها وجود الجيش كخط رجعه اخير للنظام فى حال انهيار جناحه السياسى وهو ما حدث وتحقق بالفعل فمبارك يقبع داخل الاراضى المصريه بحمايه من الجيش المصرى وقوات الحرس الجمهورى وعائلته تحظى بنفس الحمايه رغم سفرهم للخارج عدا علاء ابنه الاكبر الذى رفض السفر وفضل البقاء بجوار والده ويضاف الى ذلك قدره العديد من الشخصيات الهامه داخل النظام المصرى على السفر للخارج والبعض باقى داخل الاراضى المصريه بحريه كامله مثل احمد عز الذى ينوى البقاء فى مصر وعدم الرحيل ومواصله عمله كرجل اعمال مستقل بعيدا عن السياسه

والايام المقبله ستشهد اشراف عمر سليمان الرجل رقم 1 فى مصر حاليا على 7 ملفات هامه وهى :

- التعاون مع النائب العام لامداده بكافه الملفات النصيه والصوتيه والمرئيه التى تدين كبار مسئولى الجناح السياسى فى مصر لمواجهتهم بها وسيكون الهدف الاساسى من تلك المواجهات محاوله استعاده اجزاء كبيره من المبالغ المسروقه والمنهوبه والتى تم تحويلها للخارج مقابل اعطاء اصحابها حريتهم وهى صفقه ستكون شبيهه بصفقه نواب القروض الذين عادوا لمصر بعدما سددوا اجزاء كبيره من المبالغ التى هربوا بها للخارج مقابل عودتهم من جديد والهدف من استعاده تلك المبالغ انعاش خزينه الدوله لمساعده احمد شفيق ووزارته الحاليه او الجديده على عمل اصلاح بشكل كافى يبعث الارتياح فى قلب المواطن العادى .

- ملف ترميم الجناح السياسى داخل مصر ووقف مد نشاط الاخوان المسلمين وانتشارهم داخل المجتمع المصرى لمنع قفزهم على السلطه ويشمل هذا التواجد فى الجامعات والنقابات والهيئات والبرلمان والوزارات

- متابعه النشاط الشيعى المتزايد داخل مصر خاصه فى مدينه 6 اكتوبر التى يؤكد البعض انها تحوى على تكتلات شيعيه كثيره خاصه من العراقيين

- اعاده صياغه الاجهزه الامنيه داخل مصر بالتعاون مع اللواء محمود وجدى وزير الداخليه الجديد

- تشديد الحراسات على كبار قاده الجيش ومراجعه جميع التقارير الامنيه من الداخل والخارج خوفا من عمليات اغتيال قد تحدث لبعض قاده الجيش البارزين

- تفتيت قوى المعارضه واخماد روح التحالف ما بينها عن طريق زرع المشاكل والخلافات بين جميع الاطراف لتفتيت الاصوات وقوه المعارضه

- الملف الابرز الذى سيتولاه سليمان رسم السياسه الجديده داخل مصر فى ظل تعديل الدستور وحل مجالس الشعب والشورى ووضع سلطه للجيش وصلاحيات كبيره فى السلطه مستقبلا وضمان بقاء المؤسسه العسكريه على رأس السلطه فى جميع الاحوال

منقول بتصرف