Thursday, 27 October 2011

.........

"انا عصام على عطا على انا تحبست عشان اهلى فقره بس ربنا مش هيسبنى كده ربنا كبير قوى هو احن عليه من البشر"
الكلام ده أخر ما كتب عصام علي عطا المحكوم عليه عسكريا بسنتين سجن و الذي تعرض للتعذيب الوحشي بادخال خراطيم مياه في فتحات جسده و ذلك لتهريبه شريحة موبايل الى محبسه في سجن طرة.
أهله بيقولوا لو كان حق خالد سعيد رجع كنا اطمنا ان حق عصام حنخده
عصام ٢٣ سنه ..معتز ٢٥ سنه .. رامي ٢٥ سنه.. مينا ١٩ سنه .. علي ١٧ سنه
ايييه يا مجلس الكلاب انتم ماوركمش غير زهرة شباب مصر؟!!!
 
 

Saturday, 15 October 2011

الوقفة الصامتة الحزينة











أنا كنت حزينة قوي في الوقفة دي..عشان الناس اللي ماتت و الشباب اللي زي الورد اللي راح..و عشان جيش بلدي بيعمل كدة في أهله و ناسه.بس حاجة كمان كانت مخليا فيه مرارة فظيعة في قلبي
افتكرت وقفات خالد سعيد الصامتة ..نفس الوشوش اللي كانت بتشارك فيها..و نفس الناس بتمر قدامنا و تبص باستغراب أو بتتريق..الا القليل منهم لأكون صادقة.
حسيت ان مفيش حاجة اتغيرت و ان مفيش ثورة قامت و ان بدل خالد واحد بقو 30 و لاأكتر..و بدل الداخلية بقى الجيش و الداخلية
ما هو أصل لو كان فيه ثورة قامت و لا لو كانت حتى انتفاضة و لا حتى حركة اصلاح مكناش احتاجنا نقف الوقفة دي
حزنا على دم مصريين بيسيل عادي كدة و اللي حاكمينك يا مصر حتى مقلوش احنا غلطانين
أنا حزينة على مصر قوي و موجوعة قوي قوي من حالنا..نفسي الناس تفوق و مش عارفة حيفوقوا ازاي و لا امتى.
أنا مش حيأس و لا حبطل مش عشان عندي أمل..بس عشان نفسي ولادي يتعلموا انك لما تؤمن بحاجة ميهمكش رأي حد و ميغيرش من ايمانك أي حاجة و تفضل تدافع عنها لحد ماتموت.
أنا بحب مصر قوي ..و مؤمنة بيها و نفسي أشوفها فرحانة و بتضحك
ياا رب صبر أهالي اللي راحوا و اللي لسة حيروحوا...ياا رب أنا مؤمنة بيك قوي...و عارفة ان احنا لو فضلنا كدة فده عدلك لأن احنا نستاهل كدة... و لو عدينا كل ده و مصر شافت الخير فده برحمتك يا رب و انت أرحم الراحمين

Monday, 10 October 2011

مينا


كان نفسي أعرف مصر دي وخداك مني من شهور ليه.دلوقتي حاتخدك مني على طول

امتى حتشبعي من دم ولادك يا مصر؟

أم مينا في وداع ابنها