Monday, 10 October 2011

مينا


كان نفسي أعرف مصر دي وخداك مني من شهور ليه.دلوقتي حاتخدك مني على طول

امتى حتشبعي من دم ولادك يا مصر؟

أم مينا في وداع ابنها

3 comments:

zizi said...

يا أم مينا مينا مش ابنك لوحدك ده ابن كل ام في مصر ..ولازم حقه يرجعلك ..زي ماحق خالد سعيد رجع لأهله ..اختك زينب

dahlia.. said...

Zizi
ياااااا رب...لازم كلنا نقول ياااا رب زي ماكانوا بيقولوا ياااارب قبل متدوسهم مدرعات جيشنا الهمام...حسبنا الله و نعم الوكيل...أقسم بالله أنا حضنت ولادي قويييي وبكيت على مينا و مايكل و كل شاب راح و ساب أمه و أهله لعذاب و قهر مش حيخلص..عذاب حيكبر معاهم طول محقهم بيرجعش زي كل الشهداء اللي حقهم بيضيع يوم ورا يوم..حسبنا الله و نعم الوكيل..شكرا لزيارتك يا زينب..
أختك داليا

- محمد بوعلام عصامي said...

النيل يروي تراب الارض والدماء تسقس سطح الأرض.ليتلقيا معا في جوف أرض الكنانة ، لتبقى مصر حرة أبية في في قلب التاريخ والإنسانية زاهية..هي كذلك ولن تكون كما أراد ان يبت في روحها شردمة من العجائز
ثلاثوت سنة ونيف من التحنيط..مصر حنطت الفارعنة ولكن سيغرق في بحار الملح من أراد تحنيطها... من الجناح الأيسر
اهديكم هذه الكلمات الى القلب الأيمن
"من رباط الخير ورباط العزة الى أهلنا في بلاد الكنانة"